في فضل شهر شعبان

في فضل شهر شعبان

اعلم أن شهر شعبان شهر شريف وهو منسوب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وكان صلى الله عليه وآله وسلم يصوم هذا الشّهر ويوصل صيامه بشهر رمضان، وكان صلى الله عليه وآله وسلمفضل شهر شعبان يقول: ” شعبان شهري من صامَ يوماً من شهري وجبت له الجنّة”، وروى عن الصّادق عليه السلام أنّه قال: ” كان السّجاد عليه السلام إذا دخل شعبان جمع أصحابه وقال عليه السلام: يا أصحابي
أتدرون ما هذا الشّهر، هذا شهر شعبان وكان النّبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول: شعبان شهري، فصوموا هذا الشّهر حُبّاً لنبيّكم وتقرّباً إلى ربّكم، أقسم بمن نفسي
بيده لقد سمعت أبي الحسين عليه السلام يقول: سمعت أمير المؤمنين عليه السلام يقول: من صام شعبان حُبّاً لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وتقرّباً إلى الله أحبّه
الله وقرّبه إلى كرامته يوم القيامة وأوجب له الجنّة”.

وروى الشّيخ عن صفوان الجمّال قال: قال لي الصّادق عليه السلام حُثّ من في ناحيتك على صوم شعبان، فقلت: جعلت فداك ترى فيه شيئاً، فقال: نعم إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان إذا رأى هلال شعبان أمر منادياً ينادي في المدينة: يا أهل يثرب إني رسول الله إليكم ألا إن شعبان شهري فرحم الله من أعانني على شهري. ثمّ قال إن أمير المؤمنين عليه السلام كان يقول: ما فاتني صوم شعبان منذ
سمعت منادي رسول الله صلى الله عليه وآله ينادي في شعبان، ولن يفوتني أيّام حياتي صوم شعبان إن شاء الله تعالى، ثمّ كان عليه السلام يقول: صوم شهرين متتابعين توبة من الله.

وروى إسماعيل بن عبد الخالق قال: كنت عند الصّادق عليه السلام فجرى ذكر صوم شعبان، فقال الصّادق عليه السلام: إن في فضل صوم شعبان كذا وكذا حتّى أن الرّجل ليرتكب الدّم الحرام فيغفر له.

عن النبي صلى الله عليه وآله وقد تذاكروا عنده فضائل شعبان فقال صلى الله عليه وآله: “شهر شريف وهو شهري وحملة العرش تعظمه وتعرف حقه وهو شهر يزاد فيه أرزاق المؤمنين، وهو شهر العمل فيه يضاعف الحسنة بسبعين، والسيئة محطوطة، والذنب مغفور، والحسنة مقبولة، والجبار جل جلاله يباهي فيه بعباده، وينظر إلى وصوامه وقوامه فيباهي به حملة العرش”. فقام علي ابن أبي طالب عليه السلام فقال: بأبي أنت وأمي يا رسول الله صف لنا شيئاً من فضائله لتزداد رغبة في صيامه وقيامه ولنجتهد للجليل عز وجل فيه فقال النبي صلى الله عليه وآله:
من صام أول يوم من شعبان كتب الله له سبعين حسنة تعدل عبادة سنة،
ومن صام يومين من شعبان حطت عنه السيئة الموبقة،
ومن صام ثلاثة أيام من شعبان رفع له سبعين درجة في الجنان من در وياقوت،
ومن صام أربعة من شعبان وسع عليه في الرزق،
ومن صام خمسة أيام من شعبان حبب إلى العباد،
ومن صام ستة أيام من شعبان صرف عنه سبعون لونا من البلاء،
ومن صام سبعة أيام من شعبان عصم من إبليس وجنوده دهره وعمره،
ومن صام ثمانية أيام من شعبان لم يخرج من الدنيا حتى يسقى من حياض القدس،
ومن صام تسعة أيام من شعبان عطف عليه منكر ونكير عندما يسألانه،
ومن صام عشرة أيام من شعبان وسع الله عليه قبره سبعين ذراعا،
ومن صام أحد عشر يوما من شعبان ضرب على قبره إحدى عشرة منارة من نور،
ومن صام اثني عشر يوما من شعبان زاره في قبره كل يوم سبعون ألف ملك إلى
النفخ في الصور،
ومن صام ثلاثة عشر يوما من شعبان استغفرت له ملائكة سبع سماوات،
ومن صام أربعة عشر يوما من شعبان ألهمت الدواب والسباع حتى الحيتان في
البحور أن يستغفروا له،
ومن صام خمسة عشر يوما من شعبان ناداه رب العزة لا أحرقك بالنار،
ومن صام ستة عشر يوما من شعبان أطفئ عنه سبعون بحرا من النيران،
ومن صام سبعة عشر يوما من شعبان أغلقت عنه أبواب النيران كلها،
ومن صام ثمانية عشر يوما من شعبان فتحت له أبواب الجنان كلها،
ومن صام تسعة عشر يوما من شعبان أعطى سبعين ألف قصر من لجنان من در وياقوت،
ومن صام وعشرين يوما من شعبان زوج سبعين ألف زوجة من الحور العين،
ومن صام أحد وعشرون يوما من شعبان رحبت له الملائكة ومسحته بأجنحتها،
ومن صام اثنين وعشرين يوما من شعبان كسي سبعين حلة من سندس واستبرق،
ومن صام ثلاثة وعشرين يوما من شعبان أتى بدابة من نور حين خروجه من قبره
فيركبها طياراً إلى الجنة،
ومن صام أربعة وعشرين يوما من شعبان أُعطي براءة من النفاق،
ومن صام خمسة وعشرين يوما من شعبان شفع في سبعين ألف من أهل التوحيد،
ومن صام ستة وعشرين يوما من شعبان كتب الله له جوازا على الصراط،
ومن صام سبعة وعشرين يوما من شعبان كتب له براءة من النار،
ومن صام ثمانية وعشرين يوما من شعبان يهلل وجهه يوم القيامة،
ومن صام تسعة وعشرين يوما من شعبان نال رضوان الله الأكبر،
ومن صام ثلاثين يوما من شعبان ناداه جبرائيل من قدام العرش يا هذا استأنف
العمل عملا جديدا فقد غفر لك ما مضى وتقدم من ذنوبك والجليل عز وجل يقول: لو كان
ذنوبك عدد نجوم السماء وقطر الأمطار وورق الأشجار وعدد الرمل والثرى وأيام الدنيا
لغفرتها لك وما ذلك على الله بعزيز بعد صيامك شهر شعبان.

ثواب صيام شهر شعبان

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: ” شعبان شهري ورمضان شهر الله عز وجل فمن صام يوما من شهري كنت شفيعه يوم القيامة ومن صام يومين من شهري غفر الله له ما تقدم ذنبه ومن صام ثلاثة أيام من شهري قيل له استأنف العمل”.

وعن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال: ” صيام شعبان ذخر للعبد يوم القيامة وما  من عبد يكثر الصيام في شعبان إلا أصلح الله له أمر معيشته وكفاه شر عدوه وإن أدنى ما يكون لمن يصوم يوما من شعبان أن تجب له الجنة”.

 

ألقي نظرة أيضا على:

الزيارة الرجبية – مهدي صدقي

الزيارة الرجبية – مهدي صدقي المدة: 5:34 دقيقة حجم الملف: 27.6 ميجابايت