يا زائراً قبر الرسول – صالح الدرازي

يا زائراً قبر الرسول – شعر: بشار العالي – أداء: الرادود الحسيني صالح الدرازي – المناسبة: استشهاد فاطمة الزهراء ع

 تمت الإضافة بواسطة :  حسين حيدري ، بتاريخ :   13 02 2005 ، 03:57 PM   .

وسافرت يوما لبــــيت إلهي
لغـسل الذنوب بماء سماويإلـــى داء قلب ذهبت أداويلفيض الله رحت أرنو وفي اعماقي ألف حسرة

وللميقات قد أتيــــــت وقد احرمت فيه عمرا

ورحت ألبي بتلك الـــبراري

إلهي وربـي ومأوى قراري
اتيت أنـادي لإخـــماد ناري

وعند البيت قد وقــفت ودمعي يجري مثل زمزم
إذا لم تعفو عن ذنوبي فمن يعفـــــو عني ويرحم

ثم طفت وقلبي هــــــــــائم وانتــهيت أناجي خالقي

يا إلهي وربـي إننــــــــــي جئت أسعى بقلب خافق

واحتطبت ذنوبا من لهـــــا غير عفو الإله الرازق

ربي فأرحم ضعيفا مجرما جاء يشكو بقلب صادق

ودعت بيتا الله في تلك السكينة والهوى عذب

واستقبلت روحي نخيلا للمدينة مـــلؤها الحب

جئت حبا لقبر المصطفى حيث لاحت فـيوض القبة

ثم سلمت واســـتأذنت في روعة يا لعــــظم الروعة
رغم إيذائهم لــــــي جئتها داعيا في فنـــاء الـروضة

بين قبري وبين مــــنبري روضة من رياض الجـنة

إذا جاءني شيخ وفي عيني الدموع شوقها يغلي

في روضة المختار أم يحوي البقيع قبـــرها قلي

فاطمة قبرها أينـــــه يا أخي

جئتها ساعيا والأسى مركبي

أين القبر أخفته يد الأيام والأحقاد والـــــــــــــــظلم

قلت القبر محفور بأعماقي وأشواقي وفي دمـــــــي

ماذا دفنها ليلا بتشييع قليل دونما علمــــــــــــــــــي

كي لا يحضروا دفنا كما أوصت عليا من حشا الهم

يا له يوم مشهود كــــــــله أرزاء هكذا في ليل داجي تدفن الزهراء

يا لأحزان الإسلام من يد حمراء

أيها المهـدي لاحت ثورة الإسلام من جنين الطهر لما غاله الإجرام

من غـــــدير أنـكروه والحشا آلام عند باب أحرقوه يا له إضــــــرام

أيا زهراء جئناــك ندوس الهم والجمــــرة

وفي أحشاءنا نــار هي الآلام والحــــسـرة

وندعو الله بالضلع وحق الكسر والعصرة

تقبل سيدي مــــنا عيونا كلها عبـــــــــرة

إلهي شافي مرضانا خصوصا شيخنا الجمري

وبالزهراء ألـــــبسه شفــــــــــــاء وافر الخــير

إلهي رده فـــــــــينا معافا من يـــــــــــد الــشر

عليه تمسح الزهراء فيخلى من أذى الـــــضــر

قد نادينا والحشا يغلي يا زهراء يا أمــــــــــــــاه كلنا صوت يا زهراء

عودي فينا وأجمعي الأشــــلاء فوق الرأس امسحي يتـــــما يا زهراء

عند الله قبرك يا زهراء عند الله قد مضيت صبرا

انا كتبنا أسمك بالــــــــدمـاء فوق الــــجباه عاليا بالسماء
يا أنت بركان الهوى والفداء يا أم ذكرى كربلاء والإباء

*************

سكون رهيب له الليل أظلم
ويـــــتم بريء نــــعش تقدم

وقلــب حزين بــه الله أعلم

فماذا تخفي يا ظـلام وراء اللـــــيل من فجيعة

أنين الفجر كان يبدو أجبني هل ترجو الطلوع

هناك البــراق حبيــــبا تسلم

بمعراج روح ونور مــعظم

صعود الجنـين وضلعا مهشم

ستار الظلم ذا جنين و ها قد أوقدنا شموع

وشيعناه قـــــبل هذا و ها قد جئنا بالوديعة

لست أنساهم لما أتــوا باب دار البتول الطاهرة

أرعبوها وقادوا بعـلها يا لــتلك الأكف الخاسرة

أسقطوها جنينا طاهرا مـــحسنا يا دموعا ثائرة

لهف نفسي عليها كـلما قد أصيبت تراها صابرة

أصبحت يا زهراء رمزا للظلامة انـك الكوثر

حتى على عينك قد صارت علامة والأسى كبر

والمآسي علــى مر الزمن من بعــــــدها تهون وتعتذر

لكن إلي أبــــــــد ما ينسى جيفه ضلعج يا زهرا ينكسر

والصبر وينه يجبر هالألم وإلـــــي صابج أبد ما ينجبر

تالي هــــالعالم يعي هالبلا والرزايـــــا يا زهرا والغدر

يا أم الحسن شدي على البلوى عصايب وأنظري حيدر

بعد الفجيعة دارت عليـــــــــنه مصايب والــــبلا أمطر

فاطمة تشتكي أمـــــــة ظالمة

دمعها ثــــائر روحهـــا حائمة

هزي جدع آلامي يساقط من أسى الآلام مأســـــــــــــــاتي

عودي من فلسطيني وقدسي أنت يا زهراء راياتــــــــــــي

من قصف على الأحياء من قتل إلى الأطفال آهاتـــــــــــي

من صوت الثكالات ركام القصف من صوت الرصاصات

مثلما جائوا للدار روعوا الأطفال حيثما كانوا إرهابا هكذا الأجيال

حيثما كانت أمريكا فليكن زلـزال

فاطمة معنى البطولة ترفض الإذلال كــــربلاء شاهد تشوفه تنتج الآمال

فاطمة زينب شهادة تضرب الأمـثال ترفع الجثة وتنظره دامي الأوصال

يا زهرا نـــادت الدنيا يا عـز الأمة والملة

مثل عزج يا محزونة أبد مـــا ينوجد مثله

قضيت الدنيــا مألومة عـلى الآلام متحمله

رفعت العزة يـا زهرا رفضت عيشة الذلة

و هالليلة نشيـــــــــعها ونمشي في جنازتها

ترى يا شيعة مظلومــة وتــدرون بمصيبتها

تخلنا نروح إلى حيــدر نـــــــعزيه بفجيعتها

أبد ما تنسى الزهـــــرا ولا نـــنسى ظلامتها

يا زهـراء غرد الثائر في أذني هيا قومي وانظري الدنيا في حزني

ثوري فينا أنت إصرار لا يثني يـــــــــــا أوطانا للأبى أنت والأمن

قومي فينا واملئي التذكار نور أنت أوقدي الأنوار

أقسمت بالأضلاع والحزن أبقى أحياك عزا إنني منك أرقى

جئناك والدنيا بكت منـــك شوقا يا شمعة الله لقد ذبت عشقا

*************

بــعد عين أبوها دهتـــــــــها النوايب

وبـــاقي عمرها قضت في المصايب

وعاشـت غريبة تشوف العــــــجايب

يا روح الجنة والنـــــبوة يا وردة حيدر والإمامة

يا مشكاة النور إلي ضوه شفيـــــعتنا بيوم القيامة

خذ الدنيا وأنظــــر شرقها وغربها

عظيمة مــــثلهــــا يعـرفــــها ربها

رضى الله رضاها عــذابه غضبها

وجبريل إلي تحت امرها عــليها ينزل للتحية

إحدثها ويمسح صـــبرها ويـسليها بعد الرزية

أنت أغلى هدية من السما وانت درة مصونة وجوهرة

وأنت آية عظيمة ومحكمة نـــــــوره إلي يشع ومظهره

كل وجودي ينادي فاطمة واستــــــــغاثاتي دنيا وآخره

والقــــــــيامه لحبج قايمة في جنـــان الله أنت المزهرة

عاشت عقب فقد النبي ذلة وهضيـمة والدمع سـايل
تحت الأراكة تشتكي صوت الظليمة وتنظر الكافل

أنت بهجة فؤاد المصطفـى أنــــت روحه وكيانه والأمل

رمشه إلي عن الدنيا غـفى وأســـتلذ بتحـــــــيات الأزل

أنت تسبيحته وأنت الصـفا وأنت قنديل أضوي وأرتحل

لو رحلت على الدنيا العفـا صرت دمعة على كل المقل

يا فاطمة بوداعـــــــة الله يا حزيـــنة موحــش العالم

رحت يا زهرا بضلعح إلي كاسـرينه والأمـل ماتـــم

فاطــمة صرختي بالحزن باقيـــة

زلزلـت مـــهجتي للسمـــا شاكيـة

جنح الليل شيعها صفق كفه عليها وهلت دموعــــــــه
وأيتام إلي تنعاها تناديها من الآلام موجوعــــــــــــــة

زينب واقفة تنظر ودمعتها على الخدين مفجـــــــوعة

منهو ينشف دموعي إذل شفتج على الأكتاف مرفوعة

قومي يا زهرا شوفيني والدمع حيران حامت أحزاني وآلامي شبت النيران

نظرة من عينج تحييني تهدأ الأحــزان

ونــــت الزهرا بنعشها والقلب ملتاع الله يـا عظم الرزية من بدى الوداع

واليتامى بس رئتها مكسرة الأضلاع نادت بـحسرة عليها زادت الأوجاع

حـيدر من يعايــــــــنهم انحنى ظهره وجـرت عينه

يـصبرهم على الزهـرا عليها الله أيـــــــــــــــعـينه

ونادى في امــــــان الله يا زهرة وروحــه محزونة

على الدنيا الســـلام ولا حلت ها لــــــدنيا يا زهرة

نادى يا حسن يا حسـين يــــــــــا زينب ويا أم كلثوم

تقوموا ودعوا أمـــــــكم تراها مــــــــــسافرة هاليوم

بعد ما ترجع الزهــــرة وهيهات السعـــــــــادة تدوم

بعدها تستوي دايـــــــــم ظلام وموحشة وقفــــــــرة

يا شيعتها ارفعوا الرايات والحسرة من دفنوها في ظلام الليل بالعبــرة

والكل يصرخ في أمان الله يا زهرة خل الدنيا تنظر المسمار والعصرة

من شيعها حيدر وأيتامه ذابت روحه وابتدت آلامه

أول مصيبة هونت هالمصايــــــب واستقبلت شيعة علي هالنوايب

قلب المحب من حسرته والله ذايب يحمل مصيبة فاطمة والرزيــة

***********

وبيت صغير يضم البتول
يضم عــــليا وغزا جليلا

وأبنيه فيــــه أبا أن يزولا

بناه الله واجــــــــــتباه فسقف البيت عرش ربي

وجدران البيت مـلاذي ومــــن فيه نوري وقلبي

دخلت إليه وقـــــلبي يطير
رأيت الرحى دون كــف تدور

ومهد الحسين غشى المهد نور

وذا جبريل هزه في هدوء والله يراه

وأعيا الأم حيث ناما وفي عينيها ملتقاه

أهل بيت النبي الأعظـم حبهم صار يجري في دمي
إن أسماؤهم نــــور لنـا فهي شعـر طروب في فمي

نور ربي ونبراسي هـم إن فــــــــكري إليهم ينتمي

ربي ثبت فؤادي عندهم في مهــــب الزمان المظلم

هم عصمة الأشياء هم زاد الـــبرية حبــــــهم جنة

هم في رؤى فكري زمام المرجـعية إن بدت محنة

لا تسلني عذابـــي هين بعد حبي فماذا همـــــــــــني

ليتني كنت في ما بينهم كل عمري أنــــــــادي ليتني

فلنعش في خطاهـــــــم عمرنا لاقتباس العلو الممكن

قم تصفح فهــذه فاطمة أي بيـــــــــــت بها قدما بني

يا امرأة العصر التي أضحت سليبة هـــذه فـاطم

كوني بها من عــــــصمة الله قريبة حبها عـاصم

فاطمة قدوتي ثورتي القادمة

فاطمة نظرة حرة عالمة

بـــــنت اليـوم أغروك وعاثوا فيك ما عاثوا بإفساد

باعـــــوا ديـنـك حتى شروك دون وعي بين أوغاد

أين العـــــفة الـنوراء أين الدين أين المسلك الهادي

أين عباءة الزهـراء وأين الطهر عودي نحو أمجاد

أن حرب للأفكار فيك تستعر في مهب للإعصار جاءك الشرر

فاستعيدي يا أختاه انه الحـذر

قالها الفذ الخميني إنها الزهراء فالزمي نهج البتول وأترك الأهواء

يا فتاة الدين هيا قاومي الأعداء لست سمسارا رخيصا همه الإغراء

وراء الباب يا زهراء مراعاة إلى الصون

دفاعا عن حجاب الله بـيت الظلم والوهن

وأن رضـوا ضلوعا مـــــــنك يا زهـراء بالضغن

فانت القـدوة العظمى وانـت زهرة الكون

وعادت قصة الزهراء حـــــــــديث كله قدوة
ومنها قد تعلــــــــــمنا دروس النصر والقوة

حسينين لم نهـــــــــدأ لـــنا روح إلى النخوة

رفعنا منك تـــــذكارا يعب الفكر والصحوة

انت الفجر صحوة الدين والفكرة أنت النور في الشرايين والقدرة

يا مولاتي أنت تحييني بالثورة انت الدين في المياديين والعبرة

ما ذا تعني صرخة الزهراء أن لا نحيا مثلما الأشلاء

ربيت فينا حرة مثل زيــــــنب طــــودا رساليا به الظلم يذهب

والكل من إصرارها قد تعجب لا تعجبوا فلتنظروا الأم والأب

ألقي نظرة أيضا على:

الضلع تكلم – جعفر الدرازي

  الضلع تكلم – أداء: الرادود الحسيني جعفر الدرازي – المناسبة: استشهاد السيدة فاطمة الزهراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *